احبـــــــــــــــــاب الزيبـــــــــــــــــــــــــان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الرشاقة والرياضة

اذهب الى الأسفل

الرشاقة والرياضة

مُساهمة من طرف amor chitour في الثلاثاء أبريل 12, 2011 9:18 pm


كل شي ينتهـــــــــــــــي وكلنا
راحلـــــــــــون



لاتبقى الا
الذكريــــــــــــــــــــاااات






بسم الله الرحمن الرحيم
السلام
عليكم




تأثير
الرياضة في الرشاقة ومتى تكون أكثر فاعلية ؟



تأثير الرياضة في الرشاقة



ما هو تأثير الرياضة في الرشاقة ؟
ومتى تكون أكثر فاعلية ؟






تحول الرياضة دون حصول زيادة في الوزن وهي تحدّ
من ذوبان العضلات الذي يتسارع بعد عمر الخمسين...
لكن متى تكون الرياضة الأكثر فاعلية؟ إليك الجواب في ما
يأتي...






في عمر الثلاثين، يشهد الجسم عموماً بداية في زيادة الوزن.
ويزداد وزن النساء لسببين:






أولاً، لأن أسلوب العيش يصبح أكثر جلوساً
( بين العمل والأولاد والحياة العائلية)،
ولاحقاً بسبب
الهرمونات.






إلا أن دراسة أوروبية حديثة أظهرت أنه خلال الاثني
عشر عاماً الماضية، ارتفعت نسبة زيادة الوزن بشكل
مطرد بحيث ازداد متوسط خصر النساء 5 سم تقريباً،
على رغم تخصيص مساحة أكبر للنشاط الجسدي في حياتنا.






يكرر الأطباء أهمية المشي
30 دقيقة كل يوم، 5 مرات أسبوعياً،
علماً أن عدد النوادي الرياضية يزداد بشكل ملحوظ في كل
المناطق.
ولا حاجة للقول إن النشاط الجسدي المنتظم ضروري للصحة
الإجمالية والرفاهة العامة ، إذ يساعد على الحؤول دون
السرطان والأمراض القلبية الوعائية.






لكن هل النشاط الجسدي فعال حقاً في التخلص من الوزن الزائد؟
في ما يأتي لمحة عن عدد من الأفكار الشائعة المرتبطة
بالرياضة وتأثيرها في الصحة والرشاقة.










- الرياضة تساعد على النحافة، نعم أم لا؟






النشاط الجسدي بحد ذاته، لا. لكنه يحول دون خسارة
العضلات، ويحول بالتالي دون زيادة الوزن بطريقة غير
مباشرة
. وهو يتيح أيضاً استعمال الدهون بدل تخزينها في الجسم.

لذا، بدل التحدث عن الرياضة لتفادي الوزن الزائد، يستحسن
الاهتمام أكثر بالنشاط الجسدي بحد ذاته.






والواقع أن مجرد الوقوف يستهلك 1.5 طاقة من
تلك المستهلكة أثناء الاستراحة (أي 50 في المئة أكثر).
كما أن المشي البطيء والمعتدل (عند التنزه مثلاً) أو
السريع،
وتسلق السلالم، وإنجاز الأعمال المنزلية والاعتناء
بالحديقة هي نشاطات جسدية جيدة.










- ما هي أهمية الممارسة المنتظمة ؟
أظهرت الدراسات أنه عند المشي 30 دقيقة على الأقل،
5 مرات أسبوعياً، بخطى سريعة، يمكن الحفاظ على وزن طبيعي.
ويصح ذلك أيضاً على أي نشاط
موازٍ ممتد على 30 دقيقة (سباحة، رقص، ركوب على الدراجة الهوائية...)
أو 3 جلسات قصيرة من 10 دقائق في النهار.










- ما هي الأنواع الأكثر فاعلية ؟ ووفق أي إيقاع ؟






للتخفيف من الكتلة الدهنية، كان يتم التركيز على نشاطات التحمل،
أي النشاطات الطويلة (30 دقيقة على الأقل) وغير الكثيفة
جداً (مثل المشي، والسباحة، والركوب على الدراجة
الهوائية).






كان يوصى مثلاً بالمشي نصف ساعة كل يوم.
لكن الدراسات الحديثة أظهرت أن ممارسة 20 دقيقة من التمارين
القوية ثلاث مرات يومياً (مثل الركض أو التنس أو الرقص...)

أو مزج النشاطات الخفيفة والقوية مع بعضها مفيد جداً
أيضاً.










للحفاظ على الكتلة العضلية،
يجب تعزيزها عبر ممارسة سلسلة
من التمارين الناعمة بالترافق مع أوزان. ولا حاجة لشراء
الأثقال من المحلات الرياضية، إذ يمكنك استعمال قناني
الماء
الصغيرة أو الجوارب المحشوة بالرمل لتشغيل الكتفين
والذراعين والساقين.
مارسي هذه التمارين مرتين أسبوعياً، لمدة 20 دقيقة
على الأقل. والمهم هو أن تكون جلسات التمارين يومية.











- هل تمرين عضلات البطن والخصر فعال حقاً ؟






نعم، شرط عدم الاكتفاء بسلسلتين قصيرتين من 5 تمرينات
لعضلات البطن. يوصي الاختصاصيون بممارسة التمارين
لمدة 15 دقيقة، 2 إلى 3 مرات أسبوعياً على الأقل،
مع الحرص على تمرين العضلات العلوية والسفلية
والجانبية في البطن، وكذلك العضلات المائلة المنحرفة
باعتماد الحركات الصحيحة.










- هل تساعد الكريمات المنحفة على تحسين النتيجة في
حال استعمالها مباشرة قبل الرياضة ؟






نعم لأن النتيجة تصبح أكثر إيجابية.






فالكريمات المنحفة تكون فعالة على مستوى الخصر والفخذين،
وهي تساعد على التصريف بشكل ملحوظ،
مع تخفيف في الانتفاخ على مستوى الأنسجة.
يمكن الأمل بالتخلص من بعض السنتيمرات، وهذا شيء إيجابي.











- هل التيبس هو نتيجة جلسة رياضية إيجابية ؟






لا.
التيبس هو ببساطة دليل على آفات مجهرية في العضلات
يمكن معالجتها بالقليل من الأسبيرين.
لا حاجة للشعور بالألم لكي يكون النشاط الجسدي فعالاً.











- هل يتحول الدهن إلى عضلة ؟






لا ، فمن المستحيل أن يتحول الدهن إلى عضلة لأنه
نسيج
مختلف تماماً. الدهن مؤلف من دهون،
فيما العضلة مؤلفة من بروتين.
ما يحصل في الحقيقة هو أنه لتشغيل العضلة أثناء
ممارسة النشاط الجسدي، يستنفد الجسم «وقوده»
من احتياطات الدهون وهذه هي الوظيفة تحديداً
(تخزين الطاقة لاستعمالها عند الحاجة).











- هل صحيح أن التعرّق يساعد على التخلص من الوزن ؟






لا ، إذ يجب التخلّص من الدهون فيما التعرق
يساعد فقط
على التخلص من الماء والأملاح المعدنية والسموم
بكميات محدودة جداً.











- لماذا تصبح النحافة صعبة في سن اليأس ؟






هذا غير صحيح أبداً. صحيح أن الهرمونات الذكورية التي
تفرزها المرأة طبيعياً لا تعود موازنة بالهرمونات
الأنثوية،
ولذلك تبدأ المرأة فجأة بملاحظة بدانة على مستوى البطن
والذراعين، تماماً مثل الرجال.





إلا أن دهون البطن حساسة
جداً، ويمكن بالتالي التخلص

منها بسهولة عند ممارسة النشاط الجسدي أو تقليص

عدد الوحدات الحرارية. وفي حال ممارسة نشاط جسدي

أكثر من المعتاد، يتضاءل محيط الخصر بشكل سريع

وملحوظ، لكن هذا المحيط يعود للزيادة فور أي تراجع
avatar
amor chitour
Admin
Admin

عدد المساهمات : 323
نقاط : 3969
تاريخ التسجيل : 20/10/2010
العمر : 45

http://azziban.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى